2020

صورة للرقم 2020

على بعد ساعات من نهاية العام الجديد، وسط كل التناقضات المحيطة ، من بلدان مازالو يحاربون ليتمكنوا من تحقيق استقلالهم، وأخرى تحتفل بذكرى نجاح ثورا تها  إلى طالب في المرحلة الثانوية أنهى امتحانه ويتطلع الى الاجازة، قد يبدو امراً مرهقاً جداً استرجاع أيام وذكريات السنة مؤخراً من دون ذكر عبارة كانت سنة عصيبة وبالنسبة لآخرين كانت السنة الاسوأ من حياتهم، وقلة قليلون اعطوا اللحظات الجميلة فيها حقها وقررو انها كانت سنة استحقت أن تعاش بكل تفاصيلها

أود ان أقف لحظة لهذه السنة التي اختلفنا في تقبلها مثلها مثل سنين مضت قبلها نستذكر فيها بعضاً من احداثنا ، التي كانت أصعب على البعض أكثر من البقية ، ربما كانت السنة الأفضل لأشخاص آخرين، انتقل البعض من مدينة لأخرى،تخرج البعض، تزوج آخرون ورزق غيرهم أطفالاً، فقد بعضهم أجزاء من أجسادهم جراء الحروب، فقد آخرون أفراد من عائلاتهم وغلب عليهم الحزن، مقابل كل شخص نجح هناك شخص لم يتمكن من ذلك، و شخص قرر الاستسلام،هناك أبواب فتحت للبعض وهناك أبواب اغلقت ، هناك من يحاولون تغيير سيرتهم المهنية وهم يغالبون خوفهم من الفشل ،مرت فترات كان الطقس فيها سيئاً لدرجة تعكير صفو اليوم و أيام كانت النسمات الجميلة فيها سبب لظهور مشاريع رائعة ، لقاء مع أصدقاء طال الزمن عنهم ربما. هناك من مضى قدماً من قصة حب إعتقد انها كتبت للأبد، وآخر زاد تمسكاً ويقينا بها وبنجاحها،هناك مشاريع فتحت ومشاريع اغلقت ، أصيب أشخاص بأمراض وتعافى آخرون ، فتحت أسواق وأغلقت أخرى.

نعم، كل هذا وأكثر حدث خلال سنة واحدة . هذه هي الأمور التي عشناها وقاتلنا خلالها وشاركنا مشاعرنا معها. حين تجلس جانباً وتمرر شريط أحداث السنة، قد يجعلك ذلك تود السخرية من نفسك، بسببب بكائك في شهر مارس بسبب عدم قبولك بتلك الوظيفة، في حين أنك وجدت وظيفة ثابته في شهر سبتمبر، ربما تتملكك مشاعر الرضى والصبر بعد خمسة أشهر قضيتيها تبكين على صغيرك الذي ولد مريضاً ثم غادر الدنيا سريعاً بالرغم من انتظارك الطويل له، هل أنت الآن في منزل آمن مع شقيقتيك بعد عام مضطرب من الانتقال من مخيم لآخر بحثاً عن مأوى آمن، يبدو أنكِ لاتصدقين الى الآن نجاتك من الموت على ذلك القارب، لذلك لست خائفة كثيراً من القادم، فلن يكون أسوأ مما مضى ابداً.

وها نحن جميعاً مقبلين على عام جديد، لانعلم صراعاته ولا أفراحة أو أحزانه، سقطاته أو نجاحاته . صفحة بيضاء جديدة لتكتب فيها أحداث جديدة ، لانعلم ولانستطيع التخمين حتى بما قد يحدث فيها ، في أيام سنشعر أن كل العالم يحبنا، وفي أخرى سنشعر أنه يتمنى لو يلفظنا خارجه،، إن كنت تتسائل إذا ما كان عاماً أسهل و أهون في تحدياته ، فأنت تعلم الاجابه مسبقا لكنك تحاول تجنبها ،، لا ياعزيزي سيكون عاما حافلا بالغرابه والامور غير المتوقعه، وخمن ماذا؟؟ كونك قررت ان تجلس جانبا وتنظر اليه حتى لاينالك نصيب من أخطاره فأنت تبالغ في توقعاتك ،، لأن الأحداث الجيده والسيئة ستمر على الجميع  في نفس الوقت سواء شاركو بحدوثها أو بقو متفرجين،، هذا هو الأمر حول الحياة،،ستستمر باللعب معك  سواء أردت ذلك أو لا،،، أمر مخيف أليس كذلك؟،،، لكن بالتأكيد حله ليس أن تجلس جانباً وتتفرج على ماتقوم بفعله بك،،، بل أن تشارك معها ،،، ستخسر في ايام،،، وستربح في اخرى،،،، متسلحا بإيمانك،،، وأملك،،، ستحاول ملاحظة كل الجمال الكامن في قلب الأحداث سواء كانت سعيده او حزينة،،،ستتقبل ألمك ،، وأحزانك من غير أن تهرب منها،،،وكما قلنا،، أنت لاتعلم مامصيرك ومالذي سيحدث،، لكن إيمانك أن كل شيء يحدث لسبب وأن كل الاحداث مرتبطة ببعضها سيخفف عليك بعض المخاوف المبالغ بها ،، وسيساعدك على تجاوز الأيام الصعبة ويجعلك تستمتع باللحظات السعيدة من كل قلبك

لذلك من المهم جداً أن تقوم بعمل جرد شامل لهذه السنة،،، تقف على كل ماحدث فيها ،، تسجل انتصاراتك الكبيرة والصغيرة،،، تسجل إخفاقاتك ايضاً ،،،أشخاص جدد تعرفت عليهم،،،،وجبة جديدة تعلمت صنعها،،، عادة جديدة تقوم بها،،،الأمور التي حاولت التخلص منها لكنها مازالت موجودة،،،حاول كتابة كل ذلك،،، خذ لحظة مع نفسك وقيم لها كل ماقامت به،، بدون أن تلومها ابداً ،،، ستلاحظ بنفسك أنك حصلت على خبرة جيدة من الايام التي اعتبرتها الأسوأ في السنه،،مهما كان نوع الخبره،،فستكون معلومة مفيدة لك لتواصل أحداث حياتك،،،،،وستلاحظ أنك احتفظت بمشاعر جيدة ربما تدوم في قلبك للأبد،، وستحكيها مستقبلا كتعبيرعن جمالها

هذا التقييم الدقيق والشامل لل 365 يوما السابقة من حياتك سيساعدك كثيراً على وضع عناوين للأحداث السابقة والمرور على مشاعرك حينها وتَقبُلها ،، مما يجعلك مستعداً للمضي قدماً،، ومستعداً للعام الجديد بكل مايحمله من جمال وتناقض،، بما اني قمت بجرد سريع للسنة في اليوم السابق سأشارككم بالدروس التي استفدت منها  وعنوان عام 2020

  • إن الله معك في كل خطوة تخطيها
  • إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم (  تغيير الجميع امر صعب حقا،، ولو دققت في الامر فأنت واحد من الجميع الذين يصعب تغييرهم،، لذلك لا تكون قاسيا على أحد ومتساهلاً مع نفسك)
  • إن كل عاصفة تأتي مهما اشتدت صعوبتها فإنها تخلف من بعدها هدوء شامل يليه مساعدة وإصلاح ،،، وبعد كل دعوة من قلب مع دموع حارقة ورجاء يليها راحة ورضى،،،
  • مهما شعرت بأنك شخص وحيد،، فأنت لست كذلك،،، هناك دائما شخص واحد على الاقل بجانبك،، أنت فقط من قرر في غمرة حزنك أن ذلك الشخص غير موجود
  • شعرت بالإمتنان هذا العام حين أدركت أنها المرة الاولى منذ وقت طويل التي نجتمع فيها أنا وعائلتي بالمنزل لعام كامل لمختلف الأسباب،،بالرغم من أن الأمر لن يتكرر مرة أخرى على الأرجح لكني سأظل ممتنه لتلك اللحظات التي رأيت ولاحظت فيها تغير أشقائي لطووول العمر..
  • قد تعتقد بداخلك أن بعض الأمور التي تقوم بها  والمهارات البسيطة التي تتعلمها ليست بتلك الاهمية وأنها على الأرجح تسليات صغيرة مؤقتة،، لكن إنصهارها بداخلك سيفاجئك،،تعلمت اللغة الانجليزية فقط لأتمكن من قراءة المقالات الاجنبية ومتابعة الأفلام التي لم تتم ترجمتها ولم أتوقع يوم أن أكون مترجمة بنفسي،،،ولطالما كانت الكتابة هواية عندي ولم أعتقد يوم أن أضعها في الواجهة  كمهنة أحاول احترافها
  • إن مشاعر حزني على وظيفة لم يتم قبولي بها أفضل بكثييير من مشاعر ترددي حول تقديم سيرتي الذاتية، ثم رفضي القيام بالأمر خوفاً من الرفض،،، لأني في الحالة الاولى حاولت ،،،المحاولات سواء كانت فاشلة أو ناجحة  هي ماتجعلنا نشعر أننا أحياء

عنوان سنتي القادمة

What doesn’t kill you makes you stronger

الضربة التي لاتقصم ظهرك تقويك

أتمنى للجميع سنة مليئة بالحب الغير مشروط،، بمشكلات أفضل من مشكلاتكم السابقة،،،مليئة بالتقبل لأنفسكم  ،،لآلآمكم وللحظاتكم الجميلة الصغيرة،،،،،، استمتعوا بما فيها من مفاجآت ،،،، كل عام وانتم بخير.

3 آراء حول “2020

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s